كيف اتاجر في العملات وكيف اتحدي عامل الخوف في تجارة الفوركس

التعرف علي السوق والقدرة علي معرفة التحليلات الموصولة به هي الطريقة الامثل وتكاد تكون الوحيدة للدخول إلي سوق تجارة الفوركس ولكن عندما يكون هذا الامر بدون توافر الشجاعة علي المنافسة بفعالية والجرأه والمخاطرة بأموالك الخاصة في هذا السوق فلن تصبح أبدا من المتداولين الناجحين حيث ان كميات كبيرة من الأموال في السوق معرضه للتغير دائماوهذا الأمر الذي يمكن ان يتسبب بكميات كبيرة من المشاعر المتناقضة مثل الخوف والإثارة والقلق والطمع فان المعركة التي تقوم بها ضد عواطفك لإتمام صفقة ناجحة ورابحة تعتبر من احد العقبات الاساسية التي ينبغي التغلب عليها إذا اردت ان تكون متداول ناجح لديك القدرة علي إنهاء صفقات التداول علي ربح كبير ومرضي من المال فإذا تغلبت علي هذه المشاعر أو حتى استخدامها خلال فترة تداول الفوركس حينها فانك سيكون لديك مستقبل مشرق في هذا المجال ولكن عندما تفشل في تحقيق ذلك  سيكلفك خسارة مبلغ كبير من المال والذي يعمل علي انهاء رغباتك للتقدم في عالم تجارة العملات

الخوف الذي يولده استثمار أموالك في الفوركس هو الشيء الاساسي الذي يجب التغلب عليه دائما كان هو الشئ المشترك في كافة الصفقات الفاشلة التي سمعناها عن المتداولون الذين لم يتمكنوا من التغلب علي قلقهم وخوفهم الاستثماري بشكل سليم ففي العادة هؤلاء يقومون بالانسحاب في الوقت الخطأ ويبتعدون دائما عن موجات الصعود وبذلك فان كافة النتائج التي تولد من الخوف في العادة فاشلة و قبول هذا الخوف و استخدامه ضمن محددات التجارة سيكون كافيا بان يجعلك متداولا قويا جدا لديه القدرة علي التجارة علي عكس محاربة الخوف لن تصل بك إلي أي مكان حيث ان فهمه والتغلب عليه هما أفضل الاشياء التي تعمل علي التداول الناجح